لما حضرت وفاة احدى السيدات استدعت ابنها و اعطته ورقة قائلة بعد وفاتي خذ هذه الورقة و أي بنت تراها افتحها لها و دعها ترى ما في داخلها حتى تلتقي البنت التي ستعجب بك   و لكن حذاري أن ترى ما بجاخل الورقة الا عندما تأتي نهايتك  بعد أن أتمت جملتها توفيت. فقال الابن هلم لتنفذة وصيتها وهو يمشي أراد الدخول الى المقهى و عندما جاءت النادلة قال لما لا أريها الورقة هي بنت ففت لها الورقة فأخذت تصيح يالي بيك و يالي عليك و ذهبت الى مالك المطعم فجاء و طرد الفتى فقال الولد أكيد هذه البنت مجنونة ...                 مين حابب أكمل الحكاية :%3: